أحدث الوظائف

معتصمو رابعة يبدأون يومًا رياضيًا بعد نهائى كأس الشرعية

بدأ معتصمو ميدان رابعة العدوية المؤيدين للشرعية، برنامجهم اليومي، رياضيًا لتحدي تهديدات الانقلابيين بفض الاعتصام، ونظمو- عقب الشروق وحتى دخول وقت الضحى- عدة مباريات لكرة القدم وبعض التمارين الرياضية.
وشارك في تلك المباريات والتمارين عدد من قيادات الاعتصام والتحالف الوطني لدعم الشرعية، بالإضافة الى أطفال أسر المعتصمين وذويهم.

يأتى ذلك بعد أن أقيمت أمس مباراة لكرة القدم جمعت فريقى رابعة العدوية والنهضة والتى انتهت بفوز الفريق الأول بـ5 أهداف مقابل هدفين للنهضة، والتى أقيمت بميدان النهضة الذى تحول إلى استاد كبير يكتظ بمئات الالاف من المشجعين.

واتسمت تلك المباراة بنكهة وطابع مختلف عن أى مباراة أخرى، فأبطالها هم ثوار الميدانين، الذين عبروا عن صمودهم برسائل مختلفة من بينها تلك المباراة.

وأحرز الأهداف الخمسة من فريق رابعة العدوية كل من (عبد الله رجب “هدفين”، وسمير صبرى “هدفين”، ومحمد رمضان نجم النادى الاهلى السابق “هدف واحد”، فى حين أحرز نادر عبد الباقى “هدفى” فريق النهضة.

وضم تشكيل فريق رابعة العدوية كل من “عبد الله رجب، وسمير صبرى، ومحمد رمضان- نجم النادى الاهلى السابق، وبهاء رحاب، وإبراهيم البهنسى، وعلى فرج، وتامر النحاس، وشاكر عبد الفتاح”، أما فريق النهضة فضم كل من “محمد شاكر، ونادر عبد الباقى، ومنتصر أحمد- لاعب الزمالك السابق، ومحمود الشيخ، وحسام مبروك- لاعب بتروجيت، ونبيل محمد.

وتولى مهمة التحكيم كلا من “حمدى شعبان، وياسر الجيزاى”، وقام بالتعليق على المباراة “هشام فهمى”، والناقد الرياضى “أحمد سعد” بالأخبار.

وارتدى فريق رابعة العدوية الفائز بالمباراة “تى شيرت أبيض اللون”، فى حين ارتدى فريق النهضة “تى شيرتات بيضاء مرسوم عليها صورة الرئيس المنتخب محمد مرسى من الامام ورقم 7 من الخلف” كدليل ورسالة من اللاعبين على أن الرئيس المنتخب محمد مرسى سيستمر لمدة 7 سنوات.

فيما ساد ميدان النهضة أجواء حماسية قبيل وأثناء وعقب المباراة، وأخذ جمهور الفريقين يلتقط الصور مع اللاعبين.

وعقد الفريقين- عقب المباراة- مؤتمراً صحفياً للتأكيد على تمسكهم بعودة الشرعية المتمثلة فى الرئيس محمد مرسى، لافتين إلى أنهم صامدون فى الميادين لحين تحقيق مطالبهم.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com