أحدث الوظائف

مرسي يصل القاهرة قادمًا من الخرطوم

عاد إلى القاهرة منذ قليل، مساء الجمعة 5 أبريل، الرئيس محمد مرسي قادمًا من السودان عقب زيارة استغرقت يومين هي الأولى من نوعها منذ توليه الرئاسة.

اُجري الرئيس خلال زيارته مُحادثات مع الرئيس السوداني عمر البشير، وعدد من كبار المسئولين ورؤساء الأحزاب، تستهدف تحقيق التكامل الاقتصادي بين مصر والسودان, كما حضر اجتماع مجلس

الأعمال المصري السوداني والتقى مجموعة من أبناء الجالية المصرية في السودان للاستماع إلى مشاكلها.

التقى مرسي بالرئيس السوداني وبحثا الملفات الثنائية بين البلدين، ومشاركة الشركات المصرية في عمليات التنمية بالسودان, كما التقى بالجالية المصرية بالخرطوم صباح اليوم الجمعة في لقاء مغلق وأكد لهم  الرئيس المصري إن كل “الدعاوى عن عدم استقرار مصر فاشلة ومدبرة، وسيتم إجهاضها”.

وحذّر الرئيس مما وصفه بـ”مفهوم فرق تسد الذي يصدّره الخارج؛ ليشغل مصر بنقاشات بعيدة عن هدفها، وتركها دولة مستهلكة بدلا من أن تنقل فائضها للآخرين بما لها من موارد”.

 وعن الأزمة الاقتصادية الراهنة، قال إنها ستعالج خلال 6 أشهر، وكحد أقصى 9 أشهر. 

كما التقى الرئيس المصري بعلي عثمان، النائب الأول للبشير، وكذلك الزبير أحمد الحسن، الأمين العام للحركة الإسلامية التي ينبثق منها الحزب الحاكم .

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com