أحدث الوظائف

مرسي : سأفعل كل ما يلزم لحماية الوطن

(كونا) – دعا الرئيس المصري محمد مرسي جميع القوى السياسية الى عدم توفير أي غطاء سياسي لأعمال العنف والشغب قائلا “اذا ما اضطررت لاتخاذ ما يلزم لحماية هذا الوطن سأفعل وأخشى أن أكون على وشك أن أفعل ذلك”.

جاء ذلك في كلمة افتتاحية لمرسي لمبادرة حقوق وحريات المرأة المصرية التي اطلقها اليوم وتنظمها مؤسسة الرئاسة وبمشاركة العديد من المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني المعنية بتحسين أوضاع المرأة في مصر.

وحث مرسي الجميع على حفظ الامن وضبط النفس مكررا القول بأن التظاهر السلمي مكفول للجميع ومشددا على ان الدم المصري جميعه عزيز وغال وانه لن يسمح باراقة المزيد من دماء المصريين.

واوضح ان التظاهر السلمي حق للجميع معتبرا “ان ما يحدث الان ليس له علاقة بالثورة انما هو عنف وشغب وتعد على الممتلكات العامة والخاصة يتم التعامل معها وفقا للقانون”.

وشدد على “انه اذا ما أثبتت التحقيقات ادانة بعض الساسة فسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة ضدهم مهما كان مستواهم” مؤكدا “ان الكل أمام القانون سواء وانه لن يسمح بأي تجاوز للقانون سواء كان من مؤيد أو معارض من رجل شرطة أو رجل دولة”.

وقال مرسي “ان البعض يستخدم وسائل الاعلام للتحريض على العنف ومن يثبت تورطه فلن يفلت من العقاب فكل من شارك في التحريض هو مشارك في الجريمة”.

واضاف”لا بد من اعمال القانون اذا ما تعرض أمن الوطن والمواطن للخطر” مؤكدا “ان المحاولات التي تستهدف اظهار الدولة بمظهر الدولة الضعيفة هي محاولات فاشلة وأجهزة الدولة تتعافى وتستطيع ردع أي متجاوز للقانون”.

وتأتي ملاحظات الرئيس المصري على خلفية الاحداث التي شهدها المقر الرئيسي لجماعة الاخوان المسلمين يوم الجمعة الماضي في حي المقطم بالقاهرة حيث وقع العديد من الاصابات بين مؤيدين ومعارضين للاخوان.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com