أحدث الوظائف

مراسل أجنبي: لم أشاهد أبشع من أحداث رابعة إلا في رواندا

نقلت شبكة سكاي نيوز البريطانية أمس الأربعاء عن مراسلها في الشرق الأوسط سام كيلي، والذي كان متواجدا في رابعة العدوية قوله: “تحت إطلاق نار كثيف، حدث اعتداء ضخم على مدنيين غير مسلحين بأعداد كبيرة جدا”، مردفا أنه لم يرى أبشع من أحداث رابعة إلا في رواندا.
وتابع أن القوات الحكومية استخدمت أسلحة رشاشة، وقناصين، وبنادق طراز “ايه كي-47 “، و”إم 16”.
وتابع كيلي: ” لقد كان هنالك قناصة فوق الأسطح، وهو ما منع الأشخاص من الاقتراب من المستشفى الميداني”.
واستطرد قائلا: ” لم أشاهد أي دليل على وجود أي أسلحة في معسكر اعتصام أنصار مرسي، الذي كان مكتظا بالنساء والأطفال”.
وأردف كيلي: “لقد كان المشهد فوضويا بحق، وسط مئات من عساكر الشرطة والقوات الخاصة الضالعة في تنفيذ العملية”.
واستطرد قائلا: “لقد قمت بتغطية العديد من الحروب وما حدث يماثل في قسوته ما شاهدته في ميادين المعارك، فيما عدا مشاهد رواندا”.
ومضى يقول: ” رأيت عشرات الأشخاص أصيبوا بطلقات نارية في الرأس والرقبة والجزء العلوي”.
وأشارت الشبكة أن من بين ضحايا مذبحة رابعة أسماء البلتاجي نجلة قيادي الإخوان المسلمين محمد البلتاجي التي لا تتجاوز 17 عاما.
وسلطت شبكة سكاي نيوز البريطانية الأضواء على استقالة الدكتور محمد البرادعي من منصبه كنائب رئيس الجمهورية للشؤون الخارجية، ووصفتها بأنها جاءت في أعقاب “مذبحة المعسكر” في إشارة إلى الأحداث الدامية التي ارتكبتها القوات الأمنية المصرية لفض اعتصامات رافضي الانقلاب، والتي خلفت أعدادا هائلة من القتلى والجرحى.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com