أحدث الوظائف

"مجدي منصور" يكتب : معركة غيرت وجه التاريخ


واجهت الدولة الناشئة في المدينة حرب من قريش والمنافقين واليهود. فقريش حاربت المسلمين بالسلاح والمنافقين حاربوهم ببث الشائعات ليلا و نهارا واليهود حاربوهم بالفتنة بين المسلمين والاغتيالات. في كل المعارك السابقة كان المسلمون يقاتلون كل قوة على حدة، لمده خمس سنوات ولم ينتصر أي طرف منهم في حربه منفردا.

فقرر كل هؤلاء التجمع مع بعضهم البعض لاستئصال شاٌفه المسلمين مع اختلافهم عقائديا وفكريا بل وازدراء بعضهم لبعض. فحشدوا عشرة آلاف مقاتل، وهذا عدد ضخم بالنسبة لعدد المسلمين.وأحاطت جيوش التحالف بالمدينة، كما يحيط السِّوَار بالمِعْصَم.
ويصف الله سبحانه وتعالي هذا المشهد المرعب (إِذْ جَاؤُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (10) هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً)

واستمر هذا الحصار لمده شهر كاملاً وصمد المسلمون صمودا أسطوريا حتى كادوا يهلكوا…. فإذا بالجبار ينهي الاختبار ( يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا)

“و تُعَدّ غزوة الأحزاب من أهم الغزوات التي مرت بالمسلمين خلال سنوات المدينة العشر، لأنها كانت غزوة فارقة بين مرحلتين رئيسيتين من مراحل الحياة في المدينة.” فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم تعليقًا على انتهاء غزوة الأحزاب:”الآنَ نَغْزُوهُمْ وَلاَ يَغْزُونَا، نَحْنُ نَسِيرُ إِلَيْهِمْ”

الله اكبر صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده

اللهم يوما كيوم الاحزاب… اجعلنا فيه ممن صدقوا ماعاهدوا الله عليه ولا تجعلنا من المبدلين

فالازمه اشتدت والنصر لاح والفجر قريب …

اللهم ثبتنا… اللهم ثبتنا… اللهم ثبتنا…

مجدي منصور

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com