أحدث الوظائف

كيري: تجنب ضرب سوريا يتوقف على تجاوب الأسد

 (CNN)– جدد وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، اتهام نظام دمشق باستخدام الأسلحة الكيميائية في هجوم “الغوطة الشرقية”، ودعا مجلس الأمن إلى اتخاذ تحرك فعال للتخلص من ترسانة الأسلحة الكيميائية السورية في أسرع وقت.

وقال كيري، في بيان بمقر وزارة الخارجية الخميس، إن تقرير مفتشي الأمم المتحدة حول الهجوم الكيماوي في 21 أغسطس/ آب الماضي، يقدم “أدلة دامغة” على “تورط نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد في ذلك الهجوم.. رغم أن التقرير لم يذكر ذلك صراحةً.”
تقرير المفتشين: السارين استخدم في هجمات بسوريا
وتضمنت الأدلة، التي تعرض لها وزير الخارجية الأمريكي، أن الأسلحة التي استخدمت في شن الهجوم تخص نظام الأسد، وجرى إطلاقها من مناطق تخضع لسيطرة القوات الحكومية، وأكد أن النظام السوري هو وحده الذي يمتلك الصواريخ التي استخدمت في قصف الغوطة.
وفيما دعا مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ موقف حاسم لإجبار نظام الأسد على التخلص من ترسانته من الأسلحة الكيميائية “في أسرع وقت”، فقد أشار إلى أن تجنب توجيه ضربة عسكرية إلى سوريا يتوقف على تجاوب دمشق مع اتفاق جنيف، بشأن إخضاع الأسلحة النووية السورية لرقابة دولية.
هذا ما اتفق عليه كيري ولافروف بشأن سوريا
وشدد كيري على أنه “لا يمكن لأحد أن يشكك في قناعتنا بمسؤولية نظام الأسد عن الهجوم الكيماوي”، مشيراً إلى أن تقرير المفتشين “جاء ليثبت ما كنا نعرفه سلفاً”، مضيفاً أن “الأمر ليس معقداً.. فنحن عندما نقول إننا نعلم ما هي الحقيقة، فإننا نعني ذلك.”
وحذر من أن “الوقت بات قصيراً.. ودعونا لا نضيع الوقت في مناقشات وجدل.. ويمكننا أن نتوصل إلى حل بعيداً عن الحل العسكري.. وهذا يتوقف على عزيمة الأمم المتحدة في التوصل إلى قرار بالتخلص من الأسلحة الكيمياوية السورية في أسرع وقت.”

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com