أحدث الوظائف

قاوم الأرق و عدل مزاجك بغذائك

الأرق

لا يسلم كل منا بالمرور بالعديد من المشكلات التي تسبب له الأرق وتغير مزاجه، لكن برغم كل الظروف عليك بإلقاء هذه الأمور خلف ظهرك ومقاومة هذا الشعور حتى لا يدوم طويلا، ويمكنك أن تقاومي بالأطعمة فالموز والزبادي يقاوم الأرق، وباستطاعتك أن تعدلي مزاجك بشرب الماء،‏ وتتغلبي علي الخمول والإحباط بأكل الأسماك والطيور، وأن تقللي من نرفزتك وقلقك بتناول عسل النحل‏.‏

الأرق في المحاضرة التي قدمها الدكتور خالد المنباوي استاذ طب الأطفال واستشاري اعصاب الأطفال بالمركز القومي للبحوث تحت عنوان “الغذاء والمزاج” ضمن فعاليات المؤتمر السنوي التاسع لشعبة البحوث الطبية بالمركز، أشار الي ان العلم الحديث اثبت امكانية تحفيز المزاج من خلال منبهات معينة‏,‏ حيث بينت الدراسات أن تناول بعض الأغذية أو المشروبات يمكن أن يحسن من الحالة المزاجية في اكثر من ‏88%‏ من الحالات‏,‏ كما ان ‏62%‏ من عينات هذه الدراسات حدث لهم تحسن ملحوظا في تقلبات مزاجهم وكذلك حسنت بنسبة‏42%‏ من حالات الاكتئاب التي كانت تعترضهم‏,‏ وايضا لوحظ تحسن في‏62%‏ من حالات الذين يعانون التوتر و الفزع‏.‏

ويوضح د. خالد حسب ما أوردت صحيفة “الأهرام” المصرية أن الماء يعتبر من أهم ما نتناوله ويؤثر ايجابيا علي المزاج وكذلك السكر والكافيين والشيكولاتة إلي جانب الخضراوات والفواكه وذلك بالإضافة الي المأكولات البحرية الغنية بالزيتون والأحماض الدهنية المفيدة‏.‏

الموز والبروكلي للقلق:
وعن أفضل الأغذية والمشروبات التي تؤثر ايجابيا علي الحالة المزاجية لمن يعاني من الاضطرابات العصبية وحالات الرعب والفزع بدون سبب فيلخصها د. خالد في الاهتمام بزيادة تناول ما يحتوي منها علي الكالسيوم والماغنيسيوم والبوتاسيوم لأن هذه العناصر تقل في حالات القلق والضغوط النفسية وهي توجد في الموز والبروكلي والأرز الغامق‏,‏ والأسماك‏,‏ والخميرة والأفوكادو والزبادي ومنتجات الصويا والفواكه المجففة‏، بالإضافة الي الاغذية الغنية بفيتامين ج والريبوفلافينويد‏ والتي توجد في الكريز والتوت والعنب الأحمر والموالح‏.‏

ونبه الي ضرورة أن يتناول هؤلاء الذين يعانون من الاضطرابات العصبية والرعب والقلق كميات مناسبة من الكربوهيدرات المختلفة والحليب والفواكه المجففة لاحتوائها علي الأحماض الأمينية وعلي رأسها حمض التريبتوفان الاساسي والحيوي لتكوين وتصنيع هرمون السعادة ‏(‏السيروتينين‏)‏ الذي يخفف من القلق والنرفزة ويعتبر من المهدئات‏..‏ كما يمكن لعسل النحل أيضا أن يؤدي هذا الدور‏,‏ فهو مهدئ طبيعي للحالة العصبية للإنسان‏.‏

_كما ينصح بالإقلال من تناول الدهون المشبعة لتحسين حالة هؤلاء الذين يعانون من تلك الاضطرابات العصبية والرعب والقلق بدون سبب والامتناع أيضا عن تناول الأغذية التي تحتوي علي كميات من الكافيين مثل القهوة‏,‏ الشاي الثقيل‏,‏ الشيكولاتة‏, ‏الكولا‏,‏ وايضا المشروبات الغازية والمعلبات بصفة عامة وذلك للحد من تلك الأعراض السابقة‏.‏

_وفي حالات الأرق التي قد يعاني منها البعض فإن تناول الأغذية الغنية بفيتامين ( ب‏6‏ ) والنياسن والتريبتوفان يساعد علي النوم والاسترخاء وتوجد في الموز والزبادي واللبن والتونة‏.‏ بالإضافة الي الامتناع عن التدخين وعدم الإفراط في تناول الشيكولاتة‏,‏ الطماطم‏,‏ السبانخ‏,‏ البطاطس والسكريات لاحتوائها علي عنصر التيرامين والذي ينشط خلايا المخ‏.‏

البروتينات للإحباط والخمول:
أما الاحباط والخمول الذي قد ينتاب البعض فينصح د‏.‏خالد أصحابه بتناول الأغذية الغنية بالبروتينات والدهون الأساسية‏,‏ بالإضافة الي أغذية غنية بحامض الفوليك مثل السلامون والأسماك بصفة عامة وتناول الطيور وعلي رأسها الدجاج والرومي‏,‏ والألبان المجففة الخالية من الدسم والأجبان والبيض وأيضا المكسرات‏.‏

_يمتد تأثير هذه الأطعمة علي الحالة المزاجية للأطفال مثل الكبار تماما ولكن بصورة مختلفة فهذه النصائح التغذوية مبنية علي أسس علمية تتلخص في كون المزاج هو إحدى الخصائص التي تحكمها عملية فسيولوجية ربانية وتلعب فيها الموصلات العصبية دورا كبيرا في التحكم في حالة المزاج عند الصغار والكبار وبالنسبة للصغار فهو يفيد حيث يرفع كفاءة قدراتهم الذهنية وقدرتهم علي التعلم خاصة أيام الامتحانات‏,‏ أما الكبار فهو يفيدهم في زيادة التركيز ويقوي الذاكرة بنوعيها قصيرة المدي وبعيدة المدى‏.‏

_ولا بد أن نتذكر دائما أن ما نتناوله من أغذية ومشروبات ما هو إلا مواد أولية لتحفيز أو تثبيط بعض المواد الكيماوية والهرمونات داخل أجسامنا والتي تؤثر علي معدلات الموصلات العصبية لدينا كبارا وصغارا فتحدث لنا التغيرات المزاجية والصحية‏.‏

_على صعيد متصل أثبتت العديد من الأبحاث، التي قامت بها منظمة الغذاء الأميركية، أن الفيتامينات والمعادن وبعض المركبات النشطة في الفواكه والمشروبات والخضار والشوكولا، تملك تأثيرا مباشرا وفوريا ودائما على صحة الفرد ومزاجه، وحتى لياقته البدنية ونشاطه الجسدي.

_فإذا كنت من أولئك الذين يجهدون أنفسهم في العمل، أو من الذين يريدون حرق المزيد من السعرات الحرارية، أو حتى في مزاج سيئ، فهذه بعض الأطعمة التي تمنحك النتيجة المطلوبة:

_عندما تكون متوترا: تناول كوبا من اللبن قليل الدسم، وملعقتين كبيرتين من المكسرات، فكلاهما غني بمادتي الليسين والأرجينين، اللتين تكافحان التوتر العالي في الجسم وتهدئان الأعصاب.

_وفي حالة التوتر، يجب تجنب تناول المشروبات الغازية، فهي تسبب الاكتئاب وفق دراسة دورية أميركية للصحة العامة، التي أثبتت أن تناول هذه المشروبات أكثر من مرة في اليوم، يعرض للاكتئاب والقلق والتوتر بشكل دوري.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com