أحدث الوظائف

صحيفة إسرائيلية:" كجزء من المعركة ضد إسلاميي سيناء، وافقت إسرائيل ومصر على إجراء تعديلات في اتفاقية كامب ديفيد"

ذكرت افتتاحية صحيفة جيروزاليم بوست اليوم الأحد: ” أنه ربما حان الوقت لمصر وإسرائيل لإعادة التفكير في اتفاقية كامب ديفيد، وترتيبات مواجهة التحديات المنبثقة من سيناء”.
وأضافت: “إذا صدقت المصادر المصرية، فإن طائرة بدون طيار إسرائيلية قامت بقتل 4 إرهابيين ينتمون إلى جماعة أنصار بيت المقدس المنتمية للقاعدة بينما كانوا يستعدون لإطلاق صواريخ على إسرائيل من شمال سيناء”.
وأضافت: “وزير الدفاع موشيه يعلون الذي لم يؤكد أو ينف مسؤولية الجيش الإسرائيلي عن الهجوم، أصدر بيانا السبت تضمن الورطة التي تواجهها إسرائيل في التعامل مع التهديد المنبثق من شبه جزيرة سيناء، وأضاف” دولة إسرائيل تحترم السيادة المصرية، لن نسمح للشائعات والتوقعات التي انتشرت خلال الساعات الأربعة والعشرين الماضية على إلحاق الضرر بمعاهدة السلام بين الدولتين”.
وأردفت الصحيفة الصهيونية: ” على الجانب الآخر إسرائيل تمتلك التزاما أخلاقيا للدفاع عن مواطنيها من الهجمات الصاروخية من سيناء..ولكن وفقا لاتفاقية كامب ديفيد فإن إسرائيل ممنوعة من التوغلات العسكرية في سيناء”.
وتابعت” الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة التزمت بدقة ببنود الاتفاقية عبر ثلاثة عقود منذ أن قام مناحم بيجين وأنور السادات بعمل اتفاقية باردة لكنها ثابتة، ولكن بعد أن تدهور الوضع الأمني في سيناء، لا سيما عقب إقصاء حسني مبارك، اضطرت إسرائيل إلى توجيه الكثير من الموارد للحد من الخطر القادم من الجنوب، بخلاف بناء سور أمني حدودي بطول 240 كم، قامت إسرائيل بنشر بطاريات مضادة للصواريخ ضمن منظومة القبة الحديدية بجوار إيلات، وعززت الشبكة المخابرتية”.
واستطردت قائلة” هذه الخطوات لم يكن لها سوى تأثير محدود لدحض قوة العدد الضخم من القوى الجديدة التي تتحكم في شبه جزيرة سيناء من  سلفيي البدو والجهاديين العالميين والمنظمات الموالية للقاعدة.
وأضافت” كجزء من المعركة ضد إسلاميي سيناء، وافقت إسرائيل ومصر بشكل سري أو علني على إجراء تعديلات في اتفاقية كامب ديفيد، لقد آن الوقت لإعادة ترتيبات مواجهة التحديات المنبثقة من سيناء”.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com