أحدث الوظائف

شاهد انسحاب مصطفى بكرى من برنامج قهوة سادة على الهواء مباشرة


انسحب الكاتب الصحفى مصطفى بكري من حواره ببرنامج «قهوة سادة» على فضائية «أمجاد»، بعد مشادات بينه ومقدم البرنامج، اعتراضًا منه على اتهام الأخير له بقبول إعلانات من نجيب ساويرس ورجال أعمال بالنظام السابق، بينهم حسين سالم وأحمد عز، بصحيفة «الأسبوع».

وقبل مغادرته الاستوديو، قال «بكري» إنه ألغى عقودًا إعلانية بـ «90 ألف جنيه شهريًا» أبرمها مع نجيب ساويرس منذ عام 1998، موضحًا «ألغيت العقود لأنني كشفت قضية المحمول»، وأشار إلى أن صحيفته نشرت إعلانات خاصة بـ «ساويرس» مرتين فقط.

وأضاف: «هناك في كل جريدة إدارة خاصة بالإعلانات، لكن المهم ألا يتعارض الإعلان مع المواقف الثابتة»، ووجه حديثه للمذيع قائلاً «إنت بتتكلم في كلام فاضي اترد عليه واتقال ألف مرة».

وأشار إلى أن البلاغات المُقدمة لنيابة الأموال العامة ضد الفريق أحمد شفيق في قضايا فساد تم حفظها في عهد النائب العام الحالي. 

وقام «بكري» من مقعده قائلاً للمذيع: «أنا متشكر جدًا وآسف إني حضرت معاك».

وأوضح «بكري» أن موقفه من مرسي تغير بعد إهداره أحكام المحكمة الدستورية العليا، وأن الرئيس عبد الناصر أيضًا أهدر أحكام القضاء ونفذ مذبحة القضاء المشهورة، مضيفًا: «لو أنت غير إخواني ستعترف أنك انخدعت في الإخوان المسلمين، والدليل حزب النور وما نراه الآن».

وأكد «بكري» أنه لا أحد ينكر دور «الإخوان» في الثورة، وبالتحديد منذ يوم 28 يناير، مشددًا على أن حرية الصحافة في عهد الرئيس السابق حسني مبارك أفضل من نظام محمد مرسي.

وعن اتهامه للجماعة بقتل اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية الأسبق، قال: «الإخوان قتلوه بأن حاربوه، وقتلوه معنويًا وليس قتلًا حقيقيًا».


عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com