أحدث الوظائف

سلطان: ليس أمام متظاهري 30 يونيو سوى حمل السلاح

قال عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، مساء اليوم، تعليقاً على اعتصام بعض المثقفين أمام وزارة الثقافة ضد سياسات الوزير الجديد، أن ما يفعله د.علاء عبد العزيز وزير الثقافة الحالي لا علاقة له بكل ما يدّعيه معارضيه لا بالفكر أو الأخونة، و أن كلمة «مثقفين» لم تطلق في مصر إلا على الشيوعيين فقط الذين يرون نفسهم المثقفين دون غيرهم مهما درجة بلاغته و درجة ثقافته.


و أضاف في برنامج «مصر الجديدة»، المُذاع على فضائية «الناس»، أن تواجد الدكتور « محمد البرادعي» رئيس حزب الدستور اليوم، له دلالة و انه كان يود لو أن «البرادعي» فسر سبب وجوده مع المعتصمين من المثقفين و أن يشرح القضية التى قام بالنزول من أجلها، و أن يدلل على وجهة نظره بالأرقام من أجل مصلحة المواطن الفقير.

و أشار إلى أنه، كانت أسباب إطلاق حزب الوسط لمبادرة لم شمل القوى الثورية، أنه قد توافرت لديهم معلومات تفيد بأن القيادات التنفيذية لأعضاء الحزب «الوطني المُنحل»، وأن فكرة الثورة على نظام ديمقراطي لم تحدث قط في التاريخ قبلاً أي أن الثورة تقوم على الأنظمة التى تكون فيها وسائل التعبير و التغيير فيه مسدودة.

و أتهم سُلطان المشاركين و الداعين لتظاهرات 30 يونيو أنهم سيلجئون لحمل و استخدام السلاح خلال تظاهراتهم لتأكدهم من أن العملية الديمقراطية تسير بشكل منتظم و أنه لا سبيل أمامهم إلا حمل السلاح

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com