أحدث الوظائف

حزب البناء والتنمية: تصريحات "السيسي" الأخيرة تعكس مدى نضج المؤسسة العسكرية

أكد الدكتور أسامة رشدي، المستشار السياسي لحزب البناء والتنمية، أن تصريحات الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، أمس الأول الإثنين، بأن الجيش لن يسيس ولن يتحزب- في تعليق منه على قرار المحكمة الدستورية العليا بالسماح لرجال الجيش بالتصويت في الانتخابات- هي بمثابة موقف آخر وجديد لـ”السيسي” يعكس مدي رؤية ونضج القوات المسلحة لدورها الوطني، وأنها مؤسسة تريد أن تكون عمود الخيمة في الدولة المصرية، وتنأى بنفسها عن التحزب والانقسام السياسي، معلقا “وهذا ما كنا ننتظره ونتوقعه”.

وطالب – في تصريح لـ”الحرية والعدالة”- بأن تكون هناك خطوة أخرى للأمام، من خلال البحث عن المخرج المناسب لتجنيب مصر هذا المأزق السياسي الذي أوقعتنا فيه المحكمة الدستورية العليا، فنحن أمام مأزق يحول بين إجراء الانتخابات النيابية سريعا، وستفتح الباب لكثير من المصاعب والطعون، وبالتالي ينبغي يعمل الجميع مع المؤسسة العسكرية على إيجاد مخرج وحل مناسبا لهذه القضية.

وذكر “رشدي” أن تصريحات “السيسي” تؤكد أن للجيش مواقف مسئولة ووطنية، فالقوات المسلحة- كما قال السيسي- نار لا يجب لأحد أن يلعب معها أو بها، خاصة أن دخول المؤسسة العسكرية في السياسة أمر خطير جدًا – مثلما حدث في دول أخري- وهو ما يعكس الرؤية الثاقبة والواضحة لدي المؤسسة العسكرية وقياداتها، وهذا يصب في مصلحة مصر كلها وليس فريق أو تيار سياسي بعينه.

وقال: “قرار المحكمة الدستورية العليا بالسماح لرجال الجيش والشرطة بالتصويت في الانتخابات عكس عن أن هناك بعض الجهات والقوى التي لا تريد أن تنتهي المرحلة الانتقالية، بانتخاب مجلس النواب ولنصل لمرحلة الاستقرار السياسي، ويكون بداية لإنهاء الاضطرابات، لكن نحن بحاجة للبحث عن مخرج ملائم للقضية، ومصر بعقولها ومفكريها لن تعجز عن الوصول للحلول المناسبة.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com