أحدث الوظائف

تأسيس المجلس الاستشارى للثروة المعدنية تحت مظلة نقابة العلميين

بيان عن
تأسيس المجلس الاستشارى للثروة المعدنية
تحت مظلة نقابة العلميين
أتفق الكثير من الخبراء أن الثروة المعدنية مرشحة لتكون القاطرة التى تقود التنمية فى المرحلة القادمة حيث تتمتع مصر بخامات ذات قيمة نسبية من حيث الوفرة والنوع والموقع والبنية الأساسية وشبكة الطرق ومصادر الطاقة من الغاز الطبيعي ولا يحتاج استخراجها وتجهيزها ورفع جودتها الى تكنولوجيا معقدة فمعظمها موجود على سطح الأرض مما يجعل سهولة استغلالها بطريقة المنجم المفتوح القليل التكلفة.
• ولا شك ان هناك جهودا كبيرة قد بذلت من اشخاص وجمعيات واتحادات للنهوض بهذا القطاع ولكن هناك الكثير من المعوقات التى تحول دون الاستفادة المثلى لهذه الثروات منها :
1. تداخل الاختصاصات بين الجهات ذات العلاقة بالقطاع من مراكز بحوث وهيئات بحثية وغيرها وعدم وجود التسيق الكافى الممنهج مما اضعف الطاقات المبذولة هنا وهناك بسبب تكرارها وانفصالها عن خطة قومية ذات اولاويات محددة .
2. ضعف الامكانيات التدريبية واللوجستية لهيئة الثروة المعدنية (المساحة الجولوجية المصرية ) بالاضافة الى ضعف هيكلتها .
3. عدم تفهم القوالب السياسية المختلفة طبيعة الثروة المعدنية مما ساعد على عدم تبنى قضاياها الفنية والتشريعية بالصورة التى تتناسب مع اهمية القطاع والذى ادى حتى تاريخه عدم وجود التشريع المناسب الذى يحقق المصلحة لكل من الدولة والمستثمر.
4. الانفصال عن مجريات المتغيرات العالمية لهذا القطاع مما اوجد فجوة كبيرة بين التخطيط الداخلى والسياسات العالمية وحركة السوق التى تتغير كل ساعة.
5. عدم وجود قواعد معلومات شفافة وصحيحة ومتداولة عن التعدين وخدماته وابحاثه والعاملين فيه واسعار الخامات وحركة الموانى والمجالات الاقتصادية المتخصصة التى تحلل الارقام والمؤشرات وتنقل الجديد وما زالت لغة سرية لمعلومات هى اللغة السائدة مما ادى الى تخبط واضح فى الحصول عليها بالاضافة الى ندرة الحصول على معلومات سوق الخامات وحركتها عبر العالم مما جعلنا فى جزر منعزلة عن العالم وافقدنا فرص تقييم ثرواتنا باالقدر الكافى.
6. عدم وجود كود تعدينى لتحديد معايير دراسات الجدوى ومعايير كفاءة العاملين القائمين على كتابة التقارير والجهات المعتمدة لذلك.
7. أفتقاد ربط دورى بين المتغيرات على ساحة الاستكشافات التعدينية وبين مناهج الدراسية بالجامعات مما اثر على كفاءة الخريجيين الغير مؤهلين لسوق العمل.
8. ضعف الصلة بين الاتحادات الصناعية والمهنية وبين الجهات المعنية لتحسين وتيرة العمل وحل المشاكل العالقة وعدم وجود لقواعد معلومات اقتصادية ممنهجة لحركة السوق وربطها مع هيئة الثروة المعدنية واصبح لكل شركة قواعدها ومعارضها الخاصة وعدم وجود الية موحدة تخدم الجميع ولصالح الجميع اسوة بما هو متبع فى العالم واصبح من الضرورة ان نضع القواعد التى تضمن الاستفادة من هذه الاتحادات وعدم تسيسها لصالح اعضائها المنتخبين بل لصالح لكل المستمريين بالتوازى مع مصلحة الوطن الام..
ونظرا لكل ما سلف ولاهمية ان يكون لهذا القطاع مرجعية استشارية تساعده لتوجيه بوصلته الى الاتجاه السليم الذى يتناسب مع المتغيرات المتسارعة على الساحة العالمية لذا فقد رأت شعبة الجيولوجيا بالنقابة ضرورة تشكيل مجلس استشارى للتعدين والثروة المعدنية ليكون عونا للدولة فى هذا الاطار ,وبالفعل لبى الدعوة كوكبة من الخبراء ورؤساء الهيئات والمراكز ذات العلاقة وبعض أساتذة الجامعات وممثلى غرف مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية وتم عقد اول الاجتماع التشاورى الاول يوم السبت الموافق يوم 11 مايو 2013.
وقد وضعت الشعبة معايير وخطوط عريضة لعمل هذا المجلس تتمثل فى النقاط الاتية :-
• ان يكون للمجلس هيئته المستقلة بعيدا عن الهيكل الادارى للدولة وذلك لضمان الشفافية بحيث يضم فى عضويته كل رؤساء الهيئات والمراكز والشركات السابقين والجمعيات والنقابات ذات العلاقة بقطاع الثروة المعدنية ونذكر منهم :
o رؤساء هيئة الثروة المعدنية
o رؤساء هيئة المواد النووية
o رؤساء مركز بحوث وتطوير الفلزات
o رؤساء هيئة التنمية الصناعية
o رؤساء هيئة الاستشعار من البعد
o رؤساء اقسام التعدين بالجامعات المصرية
o رؤساء شركات التعدين
o رؤساء شعبة الجيولوجيا بالنقابة
o رؤساء الجمعيات الجيولوجية
o رؤساء القسام الجيولوجيا والتعدين بالجامعات المصرية
o رؤساء الجمعية العربية للبترول والتعدين
o رؤساء شعب التعدين والمحاجر والرخام والمجالس التصديرية باتحاد الصناعات المصرية
o جمعيات المجتمع المدنى ذات العلاقة
o شخصيات وخبراء
o كيانات اخرى لم تذكر.
• أعتماد هذا المجلس من قبل النقابة كمرجعية استشارية للدولة .
• رفع تقرير من النقابة لمجلس الوزراء لاعتماده من قبل الدولة لتكون قرارته ملزمة
• انشاء صندوق يموله مستثمرى الثروة المعدنية تحت مظلة النقابة لتمويل برامج تدريبة طموحة لتاهيل وتدريب كوادر الثروة المعدنية داخل الجمهورية وخارجها.
• أنتخاب مجلس امناء للصندوق لوضع سياسات البرامج التدريبية وقواعد الاختيار طبقا لخطط الدولة وطبقا للمعايير الدولية السليمة.
وقد ناشد الحاضرون كل الجمعيات ذات العلاقة الانضواء تحت مظلة هذا المجلس لمنع التضارب ولتوحيد الجهود لمساعدة الدولة فى هذا الوقت للخروج من ازمتها الاقتصادية .
السادة الحاضرين :
1- الاستاذ الجيولوجى ابو الحسن عبد الروؤؤف رئيس هيئة الثروة المعدنية الاسبق.
2- الاستاذ الدكتور حمدى سيف النصر رئيس هيئة المواد النووية الاسبق
3- الاستاذ الدكتور محمود ابراهيم نصر رئيس مركز بحوث وتطوير الفلزات الاسبق.
4- الاستاذ الدكتور عادل يحيى رئيس هيئة الاستشعار من البعد الاسبق.
5-الاستاذ الدكتور رجاء الطحلاوى رئيس الجمعية العربية للبترول والتعدين.
6-الاستاذ الدكتور اسامة عبد العزيز رئيس شركة المكس للاملاح.
7-الاستاذ الدكتور احمد الكمار الاستاذ بكلية العلوم جامعة القاهرة.
8- الاستاذ الكتور محمود حسان الاستاذ بكلية العلوم جامعة الازهر
9- الاستاذ الدكتور احمد بشادى الاستاذ بكلية العلوم جامعة المنوفية.
10-الخبير الجيولوجى / محمد سميح عافية.
11- الخبير الجيولوجى ابراهيم شلبى رئيس قطاع المناجم والمحاجر بهيئة الثروة المعدنية سابقا.
12-الاستاذ الدكتور / محمد عبد العزيز رئيس قطاع المناجم بشركة الحديد والصلب سابق.
13-الاستاذ الدكتور / أحمد النزهى خبير المشاريع التعدينية .
14- المهندس احمد فاطين / مدير عام غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية سابقا
15- الاستاذ الدكتور ابراهيم زيدان – هيئة المواد النووية.
16-الاستاذ الجيولوجى محمد يسرى – شعبة الجيولوجيا – نقابة العلميين.

د حسن بخيت
رئيس شعبة الجيولوجيا بالنقابة
رئيس اتحاد الجيولوجيين العرب

عن ايمان عبد العال

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com