أحدث الوظائف

بدء إعادة محاكمة مبارك والعادلي ومساعديه بعد غد السبت

دعا تيار الاغلبية الصامتة وجماعات الشباب «اسفين يا ريس» وغيرها الى تنظيم حشود ضخمة امام مقر اكاديمية الشرطة بعد غد السبت حيث تشهد النسخة الثانية من محاكمة القرن لمبارك ووزير داخليته الاسبق حبيب العادلي ومساعديه السابقين في قضية قتل المتظاهرين في احداث ثورة 25 يناير خاصة في جمعة الغضب في جلسات متتابعة لمحكمة النقض التي قبلت الطعن المقدم من محامي مبارك المحامي فريد الديب وهو نفس محامي العادلي ايضا في الحكم الصادر ضدهما بالمؤبد، وسط توقعات بإذاعة جلسات المحاكمة على الهواء مباشرة على ان تكون قاصرة على شاشة التلفزيون المصري في الوقت الذي استعدت فيه وزارة الداخلية استعدادات خاصة لتأمين المتهمين وسط توقعات قوية بحضور آلاف من مؤيدي مبارك ومعارضيه الى الساحة الخارجية لاكاديمية الشرطة في التجمع الخامس.
وقالت مصادر امنية ان نحو عشرة آلاف من ضباط وقوات الامن المركزي والامن العام وقوات مكافحة الشغب سوف يتولون مهمة تأمين المكان الذي ستجرى فيه المحاكمات داخل القاعة وخارجها، والسماح فقط بدخول المحامين والصحافيين الذين تم استخراج تصاريح لهم ويصل عددهم الى اكثر من 1500 من الصحف القومية والخاصة والمستقلة والاجنبية ووكالات الانباء ومحطات التلفزيون التي تقرر السماح لها بالتقاط لقطات في اول الجلسة ثم استبعادها الى خارج القاعة والسماح لها بالتواجد في الساحة التي يتواجد فيها آلاف من الجماهير في الوقت الذي قالت فيه مصادر قريبة الصلة من عدد من الاحزاب السياسية المدنية والقوى الثورية المدنية والحركات السياسية ان ممثلين من شبابها سوف يشاركون في تظاهرات حاشدة امام المحكمة ليطالبوا بإسقاط الرئيس محمد مرسي ونظامه الفاشل، وتأييد الافراج عن مبارك مراعاة لتاريخه وسنه ايضا وانجازاته التي لا يمكن اغفالها في خدمة مصر سواء في الموقع العسكري أو قيادة البلاد.
من جانبها، بدأت صفحة «اسفين يا ريس» وعدد من الصفحات اعتبارا من امس حملة شكر جماهيري وصفها المراقبون بأنها الاكبر منذ بدء محاكمات مبارك عام 2011 وحتى الآن. وان مؤيديه سيطالبون هيئة المحكمة بالافراج عنه عبر لافتات ضخمة. وقالت دوائر قريبة الصلة من جماعات تؤيد مبارك، ان آلافاً من الجماهير من الوجهين القبلي والبحري سيبدأون في الوصول في حافلات ضخمة اعتبارا من مساء غد الجمعة لمساندة مبارك في محنته.
ورغم حالة الصمت التي تخيم على فريق الدفاع عن مبارك خاصة فريد الديب اضافة الى فريق الدفاع المتطوع والذي يتجاوز 50 محاميا الا ان كافة الدوائر السياسية قد اجمعت على ان المفاجآت في هذه القضية واردة وبصورة اكبر من ذي قبل، وفي الوقت الذي قالت فيه مصادر قضائية ان ممثل الادعاء لن يحمل معه تفاصيل من تقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلها الرئيس مرسي واحاله الى النيابة العامة التي شكلت ما اطلق عليه نيابة الثورة منذ اربعة اشهر، وذلك بناء على تعليمات يتردد ان النائب العام قد تلقاها من قيادات بارزة في جماعة الاخوان المسلمين وربما ايضا المؤسسة الرئاسية الا ان مصادر قريبة الصلة من

فريق الدفاع عن مبارك قد طالبت بالافراج عن تفاصيل تقرير لجنة تقصي الحقائق وقالت ان التقرير كفيل بحصول مبارك على صك البراءة في نهاية اعادة محاكمته خاصة وان التقرير قد ادان بوضوح رغم السرية التي احيط بها جماعة الاخوان المسلمين وفرقة 95 اخوان بصفة خاصة التي يقودها الدكتور اسامة ياسين وزير الشباب الحالي والقيادي في جماعة الاخوان واتهمها بالضلوع في قتل المتظاهرين والذي كان احد الاسباب في تلكؤ قيادة نيابة الثورة عن استدعاء العناصر التي قالت اللجنة انها تمثل متهمين جدداً في هذه القضية في وقت تتضارب فيه تصريحات النيابة العامة حول هذه القضية ولم تعلن حتى الآن حقيقة الموقف.

وتضاربت الانباء حول وسيلة نقل مبارك الى قاعة المحاكمة برا من سيارة اسعاف مجهزة طبيا نظرا لحالته الصحية المتدهورة أو جواً من مستشفى القوات المسلحة في المعادي التي يتواجد فيها حاليا للعلاج وبعد ان تحول الى سجين احتياطي على ذمة القضية بعد الغاء حكم المؤبد الصادر ضده ولكن الشواهد تقول انه لم يتم الاستقرار على ذلك ولكن الخيارين مطروحان خاصة وان هناك مهبط طائرات هليكوبتر امام مستشفى المعادي. وقالت مصادر مطلعة من داخل المستشفى ان الاحتمال الاكبر ان يحضر مبارك المحاكمة على سرير، كما تم في المحاكمة الاولى خاصة وان حالته الصحية بعد اصابته بعديد من الكسور والكدمات تتطلب ذلك.
من ناحية اخرى، سجل المراقبون ان اعادة محاكمة مبارك بعد غد السبت تصادف نفس يوم صدور اول قرار بحبس مبارك احتياطيا قبل عامين في شرم الشيخ وظل في المستشفى هناك حتى بدء جلسات محاكمته الاولى.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com