أحدث الوظائف

«العمل العربية» تشيد بإنجازات المملكة في القطاع العمالي

رأس وزير العمل رئيس مجلس إدارة منظمة العمل العربية السيد جميل بن محمد علي حميدان الاجتماع الـ(75) لمجلس إدارة منظمة العمل العربية الذي عقد بالقاهرة يوم أمس، بحضور عدد من وزراء العمل العرب ورؤساء وفود أصحاب العمل والعمال من أعضاء المجلس.
وناقش المجلس المسائل المتعلقة بتنفيذ قرارات الدورة السابقة لمؤتمر العمل العربي المنعقدة بمملكة البحرين في شهر مارس 2010، علاوة على الإجراءات المتخذة لتفعيل ومتابعة تلك القرارات، وعلى الأخص فيما يتعلق بمعالجة مشكلات الفقر والبطالة في الوطن العربي، ودعم الدول الأكثر احتياجاً بالمعونات والخبرات الفنية لكي تتمكن من توفير المزيد من فرص العمل للشباب، ومن خلال الاستفادة من الموازنة التي أقرتها قمة الكويت الاقتصادية المنعقدة في شهر يناير 2009، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وقد اتفق المجتمعون على أهمية توجيه ومضاعفة جهود كل الدول العربية لإيجاد المزيد من فرص العمل المنتجة واللائقة للشباب والمساعدة على إدماجهم في برامج التنمية من خلال تطوير وصقل المهارات.
وناقش مجلس الإدارة كذلك سبل زيادة دور وفاعلية منظمة العمل العربية بصفتها منظمة متميزة – بمشاركة أطراف الإنتاج الثلاثة (حكومات، أصحاب عمل، عمال) – ومعنية بتطوير الحوار الاجتماعي فيما بينها بما يخدم المصالح المشتركة لهذه الأطراف في الوطن العربي. واستعرض المجتمعون القرارات التي توصلت إليها الدورة الـ(38) لمؤتمر العمل العربي المنعقدة بالقاهرة من 15 الى 19 مايو الجاري، وباركوا إعادة انتخاب معالي السيد أحمد محمد لقمان مديراً عاما لمنظمة العمل العربية للسنوات الأربع المقبلة.
وفي إطار ما نص عليه نظام العمل بمجلس الإدارة بشأن تداول مسئولية رئاسة المجلس بين الدول العربية، وفي ضوء الرغبة التي أبدتها المملكة العربية السعودية الشقيقة في تولي هذه المسئولية، فقد وافق المجلس بالإجماع على انتخاب ممثل المملكة العربية السعودية وزير العمل السعودي المهندس عادل بن محمد فقيه لرئاسة المجلس سنة واحدة تمتد حتى انعقاد مؤتمر العمل العربي القادم سنة .2012 وقد ساندت مملكة البحرين ممثل السعودية لهذا المنصب، علماً بأن عضوية مملكة البحرين في المجلس ستستمر حتى نهاية الفترة المذكورة.
وأثنى المجتمعون بهذه المناسبة على الدور الذي قامت به مملكة البحرين خلال توليها مسئولية رئاسة مجلس إدارة منظمة العمل العربية في الفترة الماضية وكذلك المستوى المتميز الذي استضافت به أعمال الدورة الـ (37) في المنامة، الأمر الذي يعكس الدور والمكانة البارزين اللذين تحتلهما مملكة البحرين لخدمة القضايا العربية، وعلى الأخص في مجال تنمية الموارد البشرية ولاسيما انها تملك العديد من التجارب والانجازات المشهود لها في هذا المجال. وأشاد المجتمعون كذلك بالدور الذي قام به وزير العمل خلال توليه رئاسة مجلس الإدارة والتي كانت فترة تميزت بالعديد من البرامج والأنشطة الحيوية لخدمة أطراف الإنتاج الثلاثة.

المصدر  جريده اخبار الخليج

عن ايمان عبد العال

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com