أحدث الوظائف

«الحرية والعدالة» يحذر من مهاجمة مقرات الإخوان.. ويطالب الشرطة بالتأمين

أكد قياديون فى حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان، أنهم لن يقفوا مكتوفى الأيدى حال محاولة القيام بأى هجوم على مقار الحزب أو الجماعة خلال الفاعليات الغاضبة التى دعت إليها حركة 6 أبريل، فى ذكرى تأسيس الحركة فيما عرف بسبت الغضب .

وشددوا على أن أعضاء الحزب والجماعة سيتولون تأمينهما، مطالبين بالشرطة الاضطلاع بدورها فى حماية المنشآت .

شدد الدكتور عصام العريان، نائب رئيس الحزب، على أنه «لن يفلح أحد فى افتعال ثورات فوتوشوب ضد أوهام فى ذهنه».

وقال العريان عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» إن «الثورة المصرية ستظل ضد نظام مبارك وضد الديكتاتورية والفساد والاستبداد»، مؤكدا أن «التناقض الرئيسى سيظل مع العهد الذى جثم على نفوس المصريين لعقود طويلة، ولن ينجح أحد فى افتعال تناقضات ثانوية لصرف اﻷنظار عن التناقض اﻷصلى» .

وأضاف العريان أن المعركة الحقيقية ستظل ضد التبعية والهيمنة والدولة العميقة التى وصلت لقطاعات كبرى فى المجتمع المصرى وتشابكت مصالحها مع آخرين فى المحيط العربى واﻹقليمى والدولى، ولن ننصرف عنها إلى معارك جانبية أبدا .

 وقال أسامة سليمان أمين الحزب بمحافظة البحيرة، إن الحزب وجماعة الإخوان لن ينظما أى فاعليات مضادة، مقابل ما دعت إليه حركة شباب 6 أبريل فى ذكرى تأسيس الحركة .

 وحذر سليمان من محاولة مهاجمة مقار الحزب، قائلا «إن من يقترب من مقار الحزب أو الجماعة فسنكون فى حالة دفاع عن النفس ولن نقف مشاهدين»، مطالبا وزارة الداخلية بتحمل مسئوليتها .

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com