أحدث الوظائف

الحرية والعدالة بالإسكندرية يتهم الدستور والتيار الشعبى باختطاف أحد أعضائه

اتهم حزب الحرية والعدالة بالإسكندرية، اليوم السبت، حزب الدستور باختطاف أحد كوادره ويدعى أحمد سعيد من منطقة سيدى بشر شرق المدينة، مشيرًا إلى أن ذلك يأتى كرد على إلقاء القبض على أحد أعضاء الدستور، واتهامه بمحاولة اقتحام مقر الحرية والعدالة بمنطقة فلمنج. 

واعتبر الحزب، فى بيان له اليوم السبت، أن تلك القضية تمثل تحولاً بالصراعات السياسية في أعقاب عمليات حرق مقرات الحزب والجماعة والاعتداء على الأفراد والممتلكات الخاصة والعامة. 

وهاجم البيان كلاً من حزبى “الدستور” و”التيار الشعبى” وجبهة الإنقاذ، حيث اتهمهم بعدم قدرتهم على السيطرة أو التحكم بأعضائهم من الشباب، محذرًا مما وصفه بـ “الغضب الشعبى” تجاه حالة العنف التى يشهدها الشارع السياسى، حفاظًا على الاستقرار وعدم الاندفاع وراء الفوضى. 

على جانب آخر، لا يزال عشرات النشطاء السياسيين محتشدين بمحيط مجمع نيابات الإسكندرية للتضامن مع عدد من النشطاء السياسيين المقبوض عليهم ومنهم المتهمين باقتحام مقر “الحرية والعدالة” بمنطقة فلمنج والذى شهد اقتحام سابق يوم الجمعة الماضي بالإضافة إلى عدد من النشطاء والمحامين المتضامنين معهم ممن ألقى القبض عليهم أمس بقسم شرطة رمل أول لاتهامهم بمحاولة إحداث تلفيات بالقسم.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com