أحدث الوظائف

التعليم : كانت هناك محاولات لتسريب امتحان اللغة العربية عبر صفحات الفيس بوك

تحت الحراسة الأمنية أدى 444 ألفا و199 طالبا بالمرحلة الثانية من الثانوية العامة امتحان اللغة العربية أمس فى 1255 لجنة على مستوى الجمهورية، وسط شكاوى من طول الامتحان وصعوبة سؤالى الأدب والبلاغة.

عدد كبير من طلاب الثانوية شكوا من طول الامتحان وعدم مناسبة الوقت للأسئلة، مؤكدين أن الإجابات كانت تحتاج إلى وقت أطول. وشهدت لجنة مدرسة المنيرة الإعدادية بالقرب من الوزارة عديدا من حالات الإغماء بين الطالبات وبكاء العديد منهن بسبب صعوبة الامتحان. وتضمن نص القراءة سؤالا من كتاب الأيام لطه حسين، يسأل الطالب حول أكاذيب اليهود حول القدس والهوية الإسلامية، بينما تضمن سؤال التعبير كتابة موضوع عن الإساءة للأنبياء والرسل والمقدسات، باعتباره أمرا يرفضه وتحرمه الأديان، وأيضا سؤالا يطالب بوضع تصور للنظام التعليمى الذى تنهض به البلاد.

من جانبه، اعترف الدكتور رضا مسعد، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، بأنه كانت هناك محاولة لتسريب عدد من أسئلة امتحانات اللغة العربية للصف الثالث الثانوى، عبر صفحة جروب «عبيلو واديلو» على موقع «تويتر» من خلال عدد من الطلاب لا يتعدون 15 طالبا، مؤكدا أنه فور علم غرفة عمليات الوزارة بتسريب سؤال القصة الذى يشبه السؤال الوارد بامتحان أمس، تمت ملاحقة تلك الصفحات عبر مجموعة من مهندسى البرمجيات بوزارتى التعليم والاتصالات، وتم إغلاق تلك الصفحة، بنفس الطريقة التى تم بها إغلاق الصفحات الأخرى، كما تم التوصل إلى الطلاب المستخدمين لها لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

رئيس عام الامتحانات أوضح أن الغرفة تلقت بعض الشكاوى منها مدرسة الجنكليز بشرق إسكندرية من عدم وجود تأمين كاف للجنة، وتم الاتصال بمديرية التعليم التى نسقت مع مديرية الأمن بالمحافظة وتم تأمين اللجنة بالكامل قبل بدء الامتحان. مسعد أضاف أن بعض لجان رشيد بمحافظة البحيرة أبلغوا فى الساعة الثامنة والربع قبل بدء الامتحان أمس بقيام بعض الأهالى بقطع طريق الكورنيش، وعدم استطاعة الملاحظين الوصول إلى مقر اللجان، وعلى الفور تم تكليف المديرية على الفور لإرسال سياراتها لنقل الملاحظين إلى مقار اللجان.

مسعد كشف أنه تم حرمان ٣ طالبات من أداء الامتحان بمدرسة الخديجة الثانوية بنات بإدفو، بسبب قيامهن بالغش عن طريق الهاتف المحمول، وتم تطبيق القرار الوزارى 114 عليهن وحرمانهن لمدة عامين من الامتحان، مشيرا إلى أن تلك اللجنة شهدت محاولات عديدة للغش بالمحمول، أما فى مدرسة الأورمان الثانوية بالجيزة، فتم ضبط طالبتين حاولتا الغش عن طريق البلوتوث، وتم تحرير محضر بالواقعة لتطبيق القانون عليهما.

وفى لجنة مدرسة الشهيد فرحات بمركز بيلا حاول الطالب الهروب بورقة الإجابة، ولكن أمن اللجنة والداخلية تمكنا من ضبط الطالب وتحرير محضر بالواقعة.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com