أحدث الوظائف

البورصة تخسر 5.7 مليار جنيه والمصريون يهجرون السوق

أنهت البورصة المصرية تعاملات اليوم الأربعاء على تراجع قياسي هو الأكبر منذ أكثر من أسبوعين، بعد مقتل أكثر من 55 شخص وإصابة المئات عقب قيام قوات الأمن بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، حيث يتواجد مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي.
وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين المصريين، وسط تراجع نسبي لحجم وقيم التداولات.
وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في البورصة نحو 5.7 مليار جنيه، ليصل لمستوى 360,6 مليار جنيه، مقابل 366.3 مليار جنيه عند اغلاق جلسة أمس الثلاثاء.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة “أي جي اكس 30” بنحو 1.7 بالمئة، ليصل لمستوى 5549.19 نقطة، كما فقد المؤشر الثانوي الخاص بالأسهم المتوسطة والصغيرة “أي جي اكس 70” نحو 2.7 بالمئة، ليصل إلى 429.02 نقطة، فيما بلغت نسبة تراجع المؤشر الأوسع نطاقًا “أي جي اكس 100” نحو 2.4 بالمئة، ليتراجع لمستوى 737.83 نقطة.
وشهدت جلسة اليوم التداول على 167 سهم، ارتفع منها 7 أسهم فحسب، بينما تراجعت أسعار 135 سهم أخر، وحافظ 24 سهم على سعر الاغلاق السابق.
وسجلت قيم التداولات نحو 328,938 مليون جنيه، بحجم تداولات على الأسهم بلغت 123,186 مليون ورقة مالية، عن طريق 18,371 ألف عملية.
وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، سجل المصريون صافي بيعي بلغ 25,332 مليون جنيه، في حين فضل العرب والأجانب الاتجاه نحو الشراء، مسجلين صافي شرائي بلغ 7,764 و 17,568 مليون جنيه على التوالي.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com