أحدث الوظائف

البلتاجي: مستعد للمثول أمام المحكمة العسكرية لكشف الثورة المضادة

أعلن د. محمد البلتاجي، عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، رفضه لمطالبة الإعلامي سيد علي في برنامجه على قناة “المحور” بضرورة الاعتذار عن مقال (من موقعة الجمل إلى موقعة الجبل.. لا يوجد طرف ثالث)، والذي أوضح فيه البلتاجي أنه لا يوجد طرف ثالث، وإنما هناك طرف معادٍ للثورة هو من يمارس أعمال البلطجة والقتل من أيام الثورة الأولى وحتى الآن.


وقال البلتاجي في تدوينة له على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك”: الإعلامي الكبير (والمناضل الثوري الكبير) الأستاذ سيد علي طالبني أمس في برنامجه على قناة المحور بالاعتذار عن مقالي (من موقعة الجمل إلى موقعة الجبل.. لا يوجد طرف ثالث)، والذي شرحت فيه من هو الطرف الثاني (الثورة المضادة) في مواجهة الطرف الأول (الثورة) وتعرضت فيه لطبيعة المعركة بين الطرفين.

وتابع: “حذرني الإعلامي الكبير أن عدم اعتذاري (فورًا) سيعرِّضني للمحاكمة العسكرية؛ لأنني مسست بهيبة بعض مؤسسات الدولة”، مضيفًا: طبعًا أنتم تعلمون جيدًا أن الإعلامي الكبير وزملاءه لا يقبلون بتاتًا المساس بهيبة مؤسسات الدولة (رئاسة/ دستور/ حكومة/ برلمان إلخ)!!!!!.

وأكد البلتاجي تمسكه بكل كلمة قالها في شرح (مكونات الثورة المضادة)، مشيرًا إلى أنه ربما يعيد نشر المقال ثانية، مضيفًا: “وسأكون سعيدًا في حالة مثولي أمام المحكمة العسكرية لأشرح تفاصيل سبق أن ذكرت بعضها أمام محكمة جنايات القاهرة (في قضية موقعة الجمل)، وذكرت بعضها أمام محكمة جنايات الاسكندرية (في قضية نخنوخ)؛ لعل المرة القادمة ينكشف أمام المحكمة وأمام الرأي العام حقائق لم تكن محل وقوف المحكمة في المرتين السابقتين من حقائق”.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com