أحدث الوظائف

أيمن نور يعلن عن اعتزاله العمل السياسى خلال أيام

أكد الدكتور أيمن نور مؤسس حزب غد الثورة، لوائل الإبراشى فى حلقة خاصة من برنامج العاشرة مساء أن عمرو موسى هو الذى طلب لقاء المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، وذلك حينما طلب منه حضور لقاء مع الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، فرد على قائلا: “أفضل أن أقابل خيرت الشاطر فهو الأكثر تأثيرا على الساحة” ووافق الشاطر على الفور وقال لى: “إن السفير البريطانى حاول تنظيم لقاء مماثل بينى وبين عمرو موسى إلا أننى أفضل أن يكون اللقاء من خلالك أنت”.

وأكد “نور” أن الشاطر اشترط عليه ألا يكون موصلا لأى رسالة لمؤسسة الرئاسة وقال لأيمن نور نصا: “لم أدخل قصر الرئاسة ولست مسئولا عن توصيل رسائل لرئاسة الجمهورية”.

وأضاف نور: “لذلك اتصلت بأحد مساعدى رئيس الجمهورية لحضور الاجتماع ولكنه اعتذر، مؤكدا أن الشاطر أكد فى الحوار احتقار جماعة الإخوان للسلطة وأن المجلس العسكرى هو سبب ذلك، حيث قرر الإخوان الدفاع بمرشح رئاسى بعد أن شعروا بنوايا المجلس العسكرى لإبعادهم عن الحكومة وعن الرئاسة.

وقال نور: “اتهامات “صبيان” عمرو موسى بأننى عقدت صفقة وأننى وسيط لا يثق به هى اتهامات “وقحة” أنا مليش ثمن ولم يكن لى ثمن أيام مبارك، ولا أيام مرسى، ولا أقبل المزايدة من صغار”.


وفجر نور مفاجأة بأنه سيعتزل العمل السياسى خلال أيام وذلك بعد شعوره “بالقرف الشديد” مؤكدا أنه سيعرض على الجمعية العمومية لحزب غد الثورة اختيار زعيم جديد له، موضحا بأنه سيتفرغ للعمل الحقوقى والعمل كمحامى، مضيفا بأن الساحة امتلأت بالصبية والأقزام والشتائم والأكاذيب.

وأضاف نور أنه سيلتقى بالسفير السودانى لكى يقدم له اعتذارا عن كلام مؤتمر الرئاسة، ووصفه بموقف السودان من أزمة سد النهضة بأنها “حاجه تقرف”، مؤكدا بأن لديه الشجاعة بالاعتراف بخطأ هذا التعبير مشيرا بأنه سيعتذر عنه بشكل رسمى للسفير خلال أيام.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com