أحدث الوظائف

أمين عام لجنة الإغاثة والطوارئ : السيسي لم يدخل أي حرب

تحدث د.ابراهيم الزعفراني، أمين عام لجنة الإغاثة والطوارئ بنقابة الاطباء، عن قصة الشهيد الدكتور احمد حمد وقبل ان يبدأ تحدث عن وسائل الاعلام الذين اخذوا يرددون “هيفضوا الاعتصام وشغلونا بموضوع فض الاعتصام لكي ينسونا الهدف التي نعيش من اجلة وهو عودة الشرعية”.

وأكد الزعفراني، خلال كلمته عبر منصة رابعة العدوية، أن “القضية ليس قضية الاعتصام فالاعتصام قائم قائم لا ينفض الا بعودة الشرعية فالعسكر لازم يطلعوا من المشهد”

وأضاف أن السيسي لم يدخل اي حرب فآخر حرب كانت في 73 وكان عمره 18 عامًا، مشيرا إلى أن المجلس العسكري القديم قام بتعليق صورة الجندي الذي يحمل طفلا صغيرا وكنت دائما ما ابصق على هذه الصورة، فالبيادة نظرتها ان الشعب المصري كانه طفل صغير وهذا تفكير منحط.

وضرب الزعفراني عدة امثلة منها الاسد لم ياكل اولاده وردد انت يا سيسي لا اسد ولا غيره، فالاسد لابد ان يقف امام العدو وليس امامنا، قف مكانك الصح فنحن ندفع راتبك وسلاحك من جيوبنا.

كما وصف كيف استشهد الدكتور أحمد حمد فهو هو رجل يعمل بالعمل الاغاثي وتحرك بالدنيا شرقا وغربا وضحى بحياته وعمل مستشفيات ومدارس بل دخل السجون وأعطي المساجين في درافور وعمل في ليبيا ودخل لبيبا بعد 3 ايام من الثورة وبنى مستشفى وكانت قبائل القذافي تقتل بلا رحمة وظل هناك اكثر من 6 اشهر.

وتابع أن الدكتور أحمد رجع دارفور اتصل بينا وقال انتم مقعديني في ثلاجة كان يبحث في المكان التي يخدم فية وسافر الي سوريا وبني مستشفي وعمل سيارات اسعاف تجمع المصاين من كل مكان.

وجاء هنا معكم وعندما رأى القوات تقتل الشباب عند النصب التذكاري فذهب لكي يجاهد معهم واستشهد في الحال.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com