أحدث الوظائف

أحمد فهمي:"يسد ثغرا ويدفع شرا ويجلب خيرا"

 حذر أحمد فهمي المحلل السياسي، إلى أبعاد الدور الذي يلعبه حزب “النور” بتقمصه حالة “المعارضة” داخل التحالف الانقلابي، والذي بدأ باتخاذ مواقف معارضة رافضة، لكنها سرعان ما تتحول إلى موافقة ومشاركة!.

وقال علي صفحته بـ(فيس بوك): أن من أهم هذه المواقف هو الفرق العملي بين حقن الدماء، وبين مذابح الحرس والمنصة، والفرق بين المشاركة في الخارطة وبين الانسحاب منها، والفرق بين رفض تعديلات الدستور، والموافقة عليها.

وأوضح أن الهدف من لعب هذا الدور يمكن تلخيصه في 3 مسارات هي: إظهار أن التحالف يتكامل سياسيا من حيث تعدد الآراء والتوجهات، وأن حزب النور لم يضيع الدستور ولا الشريعة ولا المشروع الإسلامي، وهذا نوع من إعادة التسويق داخل الحزب نفسه- والدعوة- وتجاوز التداعيات السلبية الداخلية بسبب مواقفه السياسية، خاصة وأن كثيرين لاحظوا كثافة غير عادية في عدد السلفيين الذين حضروا صلوات العيد في الإسكندرية مع الإخوان.

وأضاف: “ثالث هذه الأهداف هو الترويج لأن هناك معركة “إسلامية” وجبهة صراع لا تقل أهمية يخوضها حزب النور، وأنه يسد ثغرا ويدفع شرا ويجلب خيرا”!.

عن احمد العبد

اضف رد

إلى الأعلى
shared on wplocker.com